الرئيسية » تكنولوجيا وتقنية » أول عملية زراعة كلية في العالم من متبرع حي مصاب بالإيدز

أول عملية زراعة كلية في العالم من متبرع حي مصاب بالإيدز

أول عملية زراعة كلية في العالم من متبرع حي مصاب بالإيدز

تمكن جراحون في مستشفى جامعة جونز هوبكنز الأميركية، من إجراء أول عملية زراعة كلية في العالم من متبرع حي مصاب بفيروس نقص المناعة المكتسب “الإيدز”.
وحصلت مصابة بالفيروس، لم يتم الكشف عن اسمها، على كلية تبرعت بها نينا مارتينيز البالغة من العمر 35 عاما، والتي أصيبت بالفيروس وهي لم تبلغ ستة أسابيع من عمرها، إثر نقل دم ملوث لها.

وقررت نينا التبرع لصديقة لها بكليتها إلا أن الأخيرة توفيت قبل انتهاء اختبارات التطابق، مما دفع مارتينيز للإصرار على التبرع لشخص آخر محتاج للزراعة، وذلك تكريما لذكرى صديقتها المتوفاة.

وبحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فقد سافرت مارتينيز الاثنين من أطلانطا إلى المستشفى لإجراء العملية، وأخبرت وكالة “الأسوشيتد برس”، أن الهدف من تبرعها هو رغبتها في “إحداث تغيير وفرق جوهري في حياة أحدهم، ومحو وصمة العار التي تحيط المصابين بالفيروس في معظم الأحيان”.

وأضافت: “يجسد ما قمت به رسالة، بأن مصابي الإيدز يتمتعون بشخصيات قوية وينعمون بصحة جيدة، وهم قادرون على التبرع بأعضائهم لأحياء آخرين”.

 

 

المصدر:سكاي نيوز

عن مراد سميح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخفاء الاعلان
Hide Ads